الأقباط متحدون - إسرائيل انتقمت بضربات عنيفة.. حزب الله يستهدف المقاتلات ويسقط مسيرة
  • ٢٢:٤٦
  • الاثنين , ١٠ يونيو ٢٠٢٤
English version

"إسرائيل انتقمت بضربات عنيفة".. حزب الله يستهدف المقاتلات ويسقط مسيرة

٤٧: ٠٧ م +00:00 UTC

الاثنين ١٠ يونيو ٢٠٢٤

طائرة إسرائيلية مسيرة
طائرة إسرائيلية مسيرة

 وبحسب الجيش، لم تتعرض الطائرات لأي تهديد خطير من الهجوم

أفاد المكتب الصحفي للجيش الإسرائيلي بسقوط طائرة إسرائيلية مسيرة كانت تحلق في سماء لبنان إثر استهدافها بصاروخ أرض - جو. وبحسب معلومات المكتب الصحفي فإن المسيرة تضررت وسقطت على الأراضي اللبنانية؛ دون أن يقدم أي تفاصيل أخرى عن الواقعة.
 
وكان "حزب الله" قد أعلن عن إسقاطه لطائرة إسرائيلية مسيرة فوق جنوب لبنان؛ في بيان عبر قناته على "تلغرام". وجاء في نص البيان اليوم الاثنين، "أسقط مقاتلو المقاومة الإسلامية طائرة مسيرة معادية من طراز (هيرميس 900) فوق منطقة إقليم التفاح بصاروخ أرض - جو".
 
وذكر البيان أن هذه هي خامس طائرة إسرائيلية مسيرة يتم إسقاطها فوق لبنان منذ أكتوبر 2023.
 
قال الجيش الإسرائيلي إن خلية تابعة لحزب الله أطلقت صواريخ مضادة للطائرات على مقاتلات إسرائيلية فوق جنوب لبنان، الأحد، وسط تصاعد المناوشات عبر الحدود بين إسرائيل والحزب المدعوم من إيران.
 
وبحسب الجيش، لم تتعرض الطائرات لأي تهديد خطير من الهجوم.
 
لكن يبدو أن هذا هو أول استخدام للصواريخ المضادة للطائرات في لبنان ضد الطائرات الإسرائيلية، منذ اندلاع الحرب قبل 8 أشهر.
 
وقال الجيش الإسرائيلي إنه "بعد وقت قصير من إطلاق الصواريخ، ضربت طائرة من دون طيار إسرائيلية الخلية التابعة لحزب لله قرب مدينة صور الساحلية".
 
وفي موقع آخر، قال الجيش إنه ضرب مباني يستخدمها حزب الله في شبعا وعيترون ومركبا بجنوب لبنان، إلى جانب بنية تحتية إضافية في عيترون وقاذفة صواريخ في الطيرة، استخدمت في هجوم حديث على شمال إسرائيل.
 
وبعد ساعات، انطلقت صفارات الإنذار في مدينة عكا الساحلية الشمالية والمنطقة المحيطة بها، على بعد حوالي 17 كيلومترا من الحدود اللبنانية، وبعد دقيقة واحدة انطلقت صفارات الإنذار في كريات بياليك، إحدى ضواحي حيفا.
 
ولم ترد أنباء عن وقوع أضرار.
 
وتم تفعيل الإنذارات بسبب مخاوف من سقوط شظايا من صواريخ اعتراضية أطلقت على "هدف جوي مشبوه" دخل المجال الجوي الإسرائيلي من لبنان.
 
وقال الجيش في بيان "انتهت الحادثة"، من دون الخوض في التفاصيل.
 
وجاء الهجوم الليلي بعد هجمات متكررة على شمال إسرائيل طوال الأحد، ما أدى إلى إطلاق صفارات الإنذار وإشعال الحرائق في مرتفعات الجولان، وسط دعوات دولية جديدة لخفض التصعيد بين القوات الإسرائيلية وحزب الله.