الأقباط متحدون - تشبّهًا بآلام المخلّص .. المتروبوليت نقولا انطونيو عن رفع الأيدي في الصلاة : حركة قديمة جدًّا
  • ٢١:١٧
  • الثلاثاء , ١١ يونيو ٢٠٢٤
English version

تشبّهًا بآلام المخلّص .. المتروبوليت نقولا انطونيو عن رفع الأيدي في الصلاة : حركة قديمة جدًّا

محرر الأقباط متحدون

طوائف مسيحية

٤٨: ٠١ م +00:00 UTC

الثلاثاء ١١ يونيو ٢٠٢٤

المتروبوليت نقولا انطونيو
المتروبوليت نقولا انطونيو
كتب - محرر الاقباط متحدون 
وجه المتروبوليت نقولا انطونيو مطران إرموبوليس (طنطا) وتوابعها للروم الارثوذكس والمفوض البطريركي للشؤون العربية، رسالة بعنوان "رفع الأيدي في الصلاة"، وجاء بنصها : 
 
 
هذه حركة قديمة جدًّا في الصلاة بحسب شهادة ترتليانوس: «كانت أيدي المؤمنين ترتفع في الصّلاة تشبّهًا بآلام المخلّص»، الذي كان على الصليب فاتحًا يديه. 
 
كما أن ارتفاع اليدَيّن أيضًا يشير إلى التوسل إلى العذراء مريم والإلتجاء إليها طلبًا لمعونتها، بحسب ما ورد في إحدى المخطوطات البيزنطية من أوائل القرن الثالث عشر: «إرفعي يديك وتوسلي لأجل العالم أجمع، وأرشدينا إلى سبل الخلاص يا كلية النقاوة». 
 
كما تظهر والدة الإله في أيقونة "العذراء الحاضنة"، أو "الأرحب من السماوات"، فاتحة يديها بسعة لقبول جميع مَن يلجؤون إليها، ومرتفعتان إلى السماء متوسلة إلى ابنها الإلهي يسوع المسيح الجالس في حضنها وهو يبارك المؤمنين به الذين يُكرمونها ويلجون إليها طلبًا لمعونتها. 
 
كذلك رفع المؤمنين أيديهم إلى العلاء هو طلب وتضرع إلى الله كي يعينهم، ذلك كما أعان الرب شعبه في العهد القديم في مواجهة عماليق لما رفع موسى يديه إلى السماء.
 
المتروبوليت نقولا انطونيو,  رفع الأيدي في الصلاة,  حركة قديمة جدًّا, تضرع إلى الله, يعينهم, موسى,